الابراهمية للخد مــــــــــــــــــا ت

منتـــــــــــدى خـــــــــــــــــدمى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  الطبقة السادسة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 71
تاريخ التسجيل : 03/02/2016
العمر : 46
الموقع : مصر

مُساهمةموضوع: الطبقة السادسة   الأحد فبراير 28, 2016 2:21 pm

الطبقة السادسة
الفضيل بن عياض بن مسعود التميمي اليربوعي أبو علي الزاهد أحد العباد.
روى عن الأعمش ومنصور وجعفر الصادق وسليمان التيمي وحميد الطويل ويحيى الأنصاري وخلق.
وعنه الشافعي والسفيانان وابن المبارك ويحيى القطان وبشر الحافي والسري السقطي وخلق.
قال ابن سعد: كان ثقة نبيلاً فاضلاً عابداً ورعاً كثير الحديث.
مات بمكة في أول سنة سبع وثمانين ومائة.
إبراهيم بن محمد بن أبي يحيى سمعان الأسلمي مولاهم أبو إسحاق المدني.
روى عن الحارث بن فضيل وسهيل بن أبي صالح وصالح مولى التوأمة والزهري والعلاء بن عبد الرحمن.
وعنه الشافعي وعبد الرزاق وسعيد بن سالم القداح والحسن بن عرفة وهو آخر من حدث عنه.
قال أحمد: كان قدرياً معتزلياً جهمياً كل بلاء فيه ضعفه ابن معين وغيره ووثقه الشافعي وغيره.
وقال ابن عدي: ليس له حديث منكر وإنما يروي المنكر من قبل شيخه أو الراوي عنه.
وله كتاب الموطأ أضعاف موطأ مالك مات سنة أربع وثمانين ومائة.
جعفر بن سليمان الضبعي أبو سليمان البصري.
روى عن ثابت البناني وسعيد الجريري وعطاء بن السائب.
وعنه بشر بن هلال الصواف وزيد بن الحباب وعبد الرزاق وقتيبة ومسدد.
وكان ثقة حسن الحديث يتشيع مات سنة ثمان وسبعين ومائة.
هشيم بن بشير بن القاسم السلمي أبو معاوية الواسطي.
روى عن أبيه وحميد الطويل وأيوب السختياني وخلق.
وعنه ابنه سعيد وشعبة أحد شيوخه ومالك والثوري ومحمد بن عيسى بن الطباع وخلق.
قال حماد بن زيد: ما رأيت في المحدثين أنبل منه.
وقال ابن مهدي: كان أحفظ للحديث من سفيان الثوري.
قال ابن سعد: كان ثقةً ثبتاً كثير الحديث يدلس كثيراً.
ولد سنة أربع ومائة ومات سنة ثلاث وثمانين ومائة.
عبد الرحمن بن أبي الزناد عبد الله بن ذكوان القرشي مولاهم أبو محمد المدني.
روى عن أبيه وهشام بن عروة وزيد بن علي وخلق.
وعنه ابن وهب وأبو داود الطيالسي وخلق.
قال ابن سعد: كان يفتي مات ببغداد سنة أربع وسبعين ومائة وهو ابن أربع وسبعين سنة.
أبو الأحوص سلام بن سليم الحنفي مولاهم الكوفي الحافظ.
روى عن أبي إسحاق السبيعي وسماك بن حرب ومنصور وطائفة.
وعنه ابن مهدي وابنا أبي شيبة وقتيبة ومسدد وخلق مات سنة تسع وسبعين ومائة.
إسماعيل بن جعفر بن أبي كثير المدني الأنصاري الزرقي أبو إسحاق.
قارئ أهل المدينة.
روى عن إسرائيل بن يونس وحميد الطويل وسهيل بن أبي صالح.
وعنه شريح بن يونس وحفص الدوري وشريح بن النعمان ومحمد ابن سلام البيكندي.
قال ابن معين: هو ثقة أثبت من ابن أبي حازم مات سنة ثماني ومائة ببغداد.
المفضل بن فضالة بن عبيد الرعيني أبو معاوية المصري قاضيها.
روى عن زيد بن أبي حبيب وعقيل بن خالد وجماعة.
وعنه ابنه فضالة وقتيبة وآخرون مات سنة إحدى وثمانين ومائة.
إبراهيم بن سعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف الزهري أبو إسحاق المدني.
نزيل بغداد.
روى عن أبيه وشعبة وصالح بن كيسان.
وعنه إسماعيل بن موسى الفزاري وسلمان بن داود الهاشمي وزكريا بن عدي وخلق آخرهم الحسين بن سيار الحراني ووثقوه.
قال بن معين: هو أثبت من الوليد بن كثير ومن ابن إسحاق جميعاً وسئل أهو أحب إليك في الزهري أو الليث? قال كلاهما ثبتان قيل: هو أو ابن أبي ذئب في الزهري? فقال: إبراهيم أحب إلي يقولون ابن أبي ذئب لم يصحح عن الزهري شيئاً وقال: لم يحدث بحديث جمع القرآن أحد أحسن من إبراهيم بن سعد.
وقال غيره: كان عنده عن محمد بن إسحاق نحو من سبعة عشر ألف حديث في الأحكام سوى المغازي وهو من أكثر أهل المدينة حديثاً في زمانه.
مات سنة ثلاث وثمانين ومائة - أو أربع أو خمس - عن بضع وسبعين سنة.
إسماعيل بن عياش بن سليم الحمصي العنسي أو عتبة.
روى عن الحجاج بن أرطأة وزيد بن أسلم وسفيان الثوري.
وعنه الحسن بن عرفة وأبو اليمان الحكم بن نافع وسعيد بن منصور وأبو عبيد القاسم بن سلام.
ورث أربعة آلاف دينار فأنفقهما في طلب العلم.
قال أحمد لداود بن عمرو الضبي: أكان يحدثكم إسماعيل بن عياش من حفظه? قال نعم ما رأيت معه كتاباً قط لقد كان حافظاً قال كم كان يحفظ قال: شيئاً كثيراً فقال: عشرة آلاف? قال عشرة آلاف وعشرة آلاف وعشرة آلاف: قال: هذا كان مثل وكيع.
قال أحمد: ليس أحد أروى لحديث الشاميين منه ومن الوليد بن مسلم.
وقال ابن المديني: رجلان هما صاحبا حديث بلدهما إسماعيل بن عياش وابن لهيعة.
وقال يعقوب بن سفيان: كنت أسمع أصحابنا يقولون: علم الشام عند إسماعيل والوليد بن مسلم قال: وتكلم قوم في إسماعيل وهو ثقة عدل أعلم الناس بحديث الشام وأكثر ما قالوا يغرب عن ثقات المدنيين والمكيين.
وقال يزيد بن هارون: ما رأيت شامياً ولا عراقياً أحفظ منه.
وقال ابن معين: إسماعيل ثقة في الشاميين وأما روايته عن أهل الحجاز فإن كتابه ضاع فخلط في حفظه عنهم.
ولد سنة اثنتين ومائة وقيل سنة خمس وقيل ست وقيل عشر ومات سنة إحدى وثمانين ومائة.
مسلم بن خالد بن فروة.
ويقال ابن جرجة المخزومي أبو خالد المكي المعروف بالزنجي لشدة بياضه.
روى عن الزهري وابن جريج وهشام بن عروة وطائفة.
وعنه الشافعي وأبو نعيم وعبد الله بن وهب وخلق. وثقة ابن معين وغيرها.
وقال البخاري وأبو زرعة وأبو حاتم: منكر الحديث.
وقال ابن حبان: كان من فقهاء أهل الحجاز ومنه تعلم الشافعي الفقه وإياه كان يجالس قبل أن يلقي مالك بن أنس مات سنة تسع وسبعين وقيل سنة ثمانين ومائة.
يزيد بن زريع العيشي أبو معاوية البصري.
روى عنه شعبة والثوري وسعيد بن أبي عروبة وخلق.
وعنه ابن المديني وقتيبة ومسدد وخلق.
قال يحيى القطان: لم يكن ها هنا أثبت منه.
وقال ابن سعد: كان حجة ثقة كثير الحديث مات بالبصرة سنة اثنتين وثمانين ومائة.
عبد الوارث بن سعيد بن ذكوان التميمي العنبري مولاهم أبو عبيدة البصري.
روى عن أيوب السختياني وأبي التياح وداود بن أبي هند وطائفة.
وعنه ابنه عبد الصمد وأبو عاصم وعفان وآخرون.
قال شعبة: ما رأيت أحداً أحفظ لحديث أبي التياح منه مات بالبصرة سنة ثمانين ومائة.
عبد الواحد بن زياد العبدي مولاهم أبو بشر البصري.
روى عن ليث بن أبي سليم وعاصم بن كليب وعاصم الأحول والأعمش وطائفة.
وعنه ابن مهدي ويونس المؤدب وآخرون مات بعد السبعين ومائة.
عبثر بن القاسم الكوفي الزبيدي أبو زبيد.
روى عن حصين والأعمش ومطرف بن طريف وسليمان التميمي وعدة وعنه قتيبة وهناد ومسدد وآخرون مات سنة تسع وسبعين ومائة.
خالد بن عبد الله بن عبد الرحمن بن يزيد الطحان أبو الهيثم ويقال أبو محمد المزني مولاهم الواسطي.
روى عن إسماعيل بن أبي خالد وحميد الطويل وخالد الحذاء وسعيد بن إياس الجريري.
وعنه سعيد بن منصور وقتيبة ويحيى بن يحيى وسعدويه.
قال أحمد بن حنبل: كان ثقة صالحا من أفاضل المسلمين اشترى نفسه من الله أربع مرات فتصدق بوزن نفسه فضة أربع مرات.
وقال الترمذي: ثقة حافظ.
وقال إسحاق الأزرق: ما أدركت أفضل من خالد الطحان.
ولد سنة عشر ومائة ومات في رجب سنة تسع وسبعين ومائة.
عباد بن عباد بن حبيب بن المهلب الأزدي أبو معاوية البصري.
روى عن أبي جمرة الضبعي وهشام بن عروة وعاصم الأحول وعدة.
وعنه أحمد وقتيبة ويحيى ومسدد وأبو عبيد وجماعة آخرهم ابن عرفة.
قال أحمد: ليس به بأس وكان رجلاً عاقلاً أديبا.
وقال ابن سعد: كان معروفاً بالطلب حسن الهيئة ولم يكن بالقوي في الحديث مات سنة إحدى وثمانين ومائة.
عباد بن العوام بن عمر بن عبد الله الكلابي مولاهم أبو سهل الواسطي.
روى عن حصين بن عبد الرحمن وابن أبي نجيح وحميد الطويل وأبي مالك الأشجعي وطائفة.
وعنه أحمد وابن منيع وأبو بكر بن أبي شيبة والحسن بن عرفة وآخرون مات سنة ثلاث وثمانين ومائة.
سفيان بن عيينة بن أبي عمران ميمون الهلالي أبو محمد الكوفي الأعور.
أحد أئمة الإسلام.
روى عن عمرو بن دينار والزهري وزياد بن علاقة وزيد بن أسلم ومحمد بن المنكدر وخلق.
وعنه الشافعي وابن المديني وابن معين وابن راهويه والفلاس وأمم سواهم.
قال ابن المديني: ما في أصحاب الزهري أتقن من ابن عيينة.
وقال الشافعي: لولا مالك وسفيان لذهب علم الحجاز مات بمكة أول يوم من رجب سنة ثمان وتسعين ومائة.
أبو بكر بن عياش بن سالم الأسدي الكوفي الحناط المقرئ.
اختلف في اسمه على أقوال والصحيح أن اسمه كنيته.
روى عن أبيه وحميد الطويل والأعمش وأبي إسحاق السبيعي وخلق.
وعنه أحمد ويحيى وابن المبارك وخلق مات سنة ثلاث وتسعين ومائة.
معتمر بن سليمان بن طرخان التيمي البصري.
روى عن أبيه وخالد الحذاء وخلق.
وعنه أحمد وإسحاق وابن المديني والقعنبي وخلق مات بالبصرة سنة سبع وثمانين ومائة.
يحيى بن زكريا بن أبي زائدة الهمذاني أحد الأئمة.
روى عن أبيه وشعبة وابن عيينة ومالك وعدة.
وعنه أحمد ويحيى وابن المديني وقتيبة وابنا أبي شيبة وخلق.
قال العجلي: هو ممن جمع له الفقه والحديث وكان على قضاء المدائن ويعد من حفاظ الكوفيين للحديث مفتياً ثبتاً صاحب سنة مات سنة اثنتين وثمانين ومائة.
عبد العزيز بن أبي حازم سلمة بن دينار المخزومي مولاهم أبو تمام المدني.
روى عن أبيه وسهيل بن أبي صالح وطائفة.
وعنه إسماعيل بن أبي أويس وقتيبة وعلي بن حجر وخلق مات بالمدينة سنة أربع وثمانين ومائة.
عبد العزيز بن محمد بن عبيد الدراوردي أبو محمد المدني.
روى عن زيد بن أسلم وصفوان بن سليم وهشام بن عروة وخلق.
وعنه الشافعي وابن مهدي وابن وهب والقعنبي وآخرون.
وقال ابن سعد: كان ثقة كثير الحديث يغلط مات سنة سبع وثمانين ومائة.
عبد العزيز بن عبد الصمد العمي البصري أبو عبد الصمد.
روى عن أبي عمران الجوني ومطر الوراق ومنصور وعدة.
وعنه أحمد وإسحاق وابن المديني والحميدي وابن عرفة وبندار وخلق.
قال القواريري كان حافظاً مات سنة سبع وثمانين ومائة.
عبد السلام بن حرب النهدي الملائي أبو بكر الكوفي.
روى عن أيوب السختياني وليث بن أبي سليم وطائفة.
وعنه أحمد ويحيى وقتيبة وهناد وخلق.
قال الترمذي: ثقة حافظ مات سنة سبع وثمانين ومائة.
جرير بن عبد الحميد بن قرط الضبي أبو عبد الله الرازي.
القاضي أحد الأعلام.
نشأ بالكوفة وروى عن الأعمش والثوري وحمزة الزيات وعطاء ابن السائب.
وعنه سليمان بن حرب وأبو بكر بن أبي شيبة وابن المديني.
وكان ثقة كثير العلم يرحل إليه.
ولد سنة عشر ومائة ومات سنة ثمان وثمانين ومائة.
أبو خالد سليمان بن حيان الأزدي الكوفي.
روى عن عاصم الأحول وسليمان التيمي وحميد الطويل وخلق.
وعنه أحمد وإسحاق وابن نمير وأبو بكر بن أبي شيبة وأبو كريب وهناد وخلق.
مات سنة تسعين ومائة.
أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن الحارث بن أسماء الفزاري الكوفي.
نزيل الشام روى عن حميد الطويل وخالد الحذاء والثوري والأعمش وشعبة.
وعنه بقية وزكريا بن عدي والوليد بن مسلم.
قال النسائي: أحد الأئمة ثقة مأمون.
وقال العجلي: ثقة صالح صاحب سنة وهو الذي أدب أهل الثغر وعلمهم السنة كثير الحديث له فقه مات سنة ست وثمانين ومائة.
عبد الله بن المبارك بن واضح الحنظلي التميمي مولاهم أبو عبد الرحمن المروزي.
أحد الأئمة الأعلام روى عن حميد الطويل وحسين المعلم وسليمان التيمي وخلق.
وعنه معمر والسفيانان وهم من شيوخه وفضيل بن عياض وجعفر ابن سليمان الضبعي ويحيى القطان والوليد بن مسلم وخلق.
قال ابن مهدي: الأئمة أربعة سفيان ومالك وحماد بن زيد وابن المبارك.
وقال أحمد: لم يكن في زمان ابن المبارك أطلب للعلم منه وكان صاحب حديث حافظاً.
وقال ابن معين: ما رأيت من محدث لله إلا ستة منهم ابن المبارك وكان ثقة عالماً متثبتاً صحيح الحديث وكانت كتبه التي حدث بها عشرين ألفاً.
مات منصرفا من الغزو إحدى وثمانين ومائة وله ثلاث وستون سنة.
عيسى بن يونس بن أبي إسحاق السبيعي الكوفي.
روى عن أبيه والأعمش والثوري وشعبة وخلق.
وعنه حماد بن سلمة وابن المديني وابن معين وخلق مات سنة إحدى وثمانين ومائة.
عبد الله بن إدريس بن يزيد الأودي الزعافري أبو محمد الكوفي.
أحد الأعلام روى عن أبيه وعمه داود بن يزيد وحصين بن عبد الرحمن وهشام ابن عروة ويحيى الأنصاري وخلق.
وعنه أحمد ويحيى وإسحاق وأبو بكر بن أبي شيبة وخلق.
قال أحمد: كان نسيج وحده.
وقال يحيى: هو ثقة في كل شيء مات في ذي الحجة سنة اثنتين وتسعين ومائة.
الهقل بن زياد السكسكي أبو عبد الله الدمشقي.
روى عن الأوزاعي وكان كاتبه وعنه ابنه محمد وأبو مسهر وهشام بن عمار وآخرون.
قال أبو مسهر: كان حافظاً متقنا مات سنة تسع وسبعين ومائة.
الهيثم بن حميد الغساني مولاهم أبو أحمد الدمشقي.
روى عن الأوزاعي والنعمان بن المنذر وطائفة وعنه أبو مسهر ومروان الطاطري وآخرون.
وثقه يحيى ودحيم وضعفه أبو مسهر يحيى بن يمان العجلي الكوفي.
روى عن أبيه والثوري وعدة وعنه ابنه داود الحافظ ويحيى وابنا أبي شيبة وخلق.
قال أحمد وغيره: ليس بحجة.
يحيى بن حمزة بن واقد الحضرمي أبو عبد الرحمن الدمشقي القاضي.
روى عن أبيه والثوري والأوزاعي وخلق.
وعنه ابنه محمد والوليد بن مسلم ومروان الطاطري وآخرون.
وثقه النسائي والعجلي وابن معين وقال: كان قدرياً مات سنة اثنتين أو ثلاث وثمانين ومائة.
المعافي بن عمران الموصلي الأزدي الفهمي أبو سعيد فقيههم وزاهدهم.
روى عن شعبة والأوزاعي وحماد بن سلمة ومالك والثوري وبه تأدب وتفقه وخلق.
وعنه ابنه أحمد وموسى بن أعين ووكيع وخلق.
قال الخطيب: صنف كتباً في السنن والزهد والأدب مات سنة أربع وثمانين ومائة.
بقية بن الوليد بن صائد بن كعب الكلاعي الحميري أبو يحمد الحمصي.
روى عن إبراهيم بن أدهم وإسماعيل بن عياش وبحير بن سعد وثور ابن يزيد.
وعنه أسد بن موسى وابن راهويه وسويد بن سعيد وأبو عتبة أحمد بن الفرج الحجازي وهو آخر من روى عنه وهو حسن الحديث إذا حدث عن المعروفين ولم يدلس وله سنة مائة ومات سنة سبع وتسعين ومائة.
علي بن مسهر القرشي الكوفي.
قاضي الموصل روى عن الأعمش ويحيى الأنصاري وابن جريج وخلق.
وعنه علي بن حجر وعثمان بن أبي شيبة وآخرون.
قال أحمد: صالح الحديث أثبت من أبي معاوية الضرير مات سنة تسع وثمانين ومائة.
عبد الرحيم بن سليمان الكناني أبو علي المروزي الأشل.
روى عن عاصم الأحول وهشام بن عروة وطبقتهما فأكثر.
وعنه أبو بكر بن أبي شيبة وهناد وآخرون وثقه أبو داود وابن معين.
أبو يوسف القاضي.
الإمام العلامة فقيه العراقين يعقوب بن إبراهيم الأنصاري الكوفي صاحب أبي حنيفة سمع هشام بن عروة وعطاء بن السائب والطبقة وعنه ابن معين وأحمد وعلي بن الجعد وخلق.
قال المزني: أبو يوسف أتبع القوم للحديث.
وقال ابن معين: ليس في أصحاب الرأي أحد أكثر حديثاً ولا أثبت منه وعنه أيضاً: أبو يوسف صاحب حديث وصاحب سنة.
وقال أبو يوسف: من طلب غرائب الحديث كذب ومن طلب المال بالكيمياء أفلس ومن طلب الدين بالكلام تزندق.
وقال أيضاً: الخصومة والكلام جهل والجهل بالخصومة والكلام علم أسنده في ذم الكلام.
قال أحمد: كان أبو يوسف منصفاً في الحديث.
وقال الفلاس: صدوق كثير الغلط مات في ربيع الآخر سنة اثنتين وثمانين ومائة عن تسع وستين سنة.
عمر بن علي بن عطاء المقدمي البصري.
مولى ثقيف روى عن الثوري وحجاج بن أرطأة وهشام وطائفة وعنه ابناه محمد وأبو بشر عاصم وأحمد بن حنبل وعفان وقتيبة وآخرون مات سنة تسعين ومائة.
أبو معاوية الضرير محمد بن خازم التيمي الكوفي الحافظ.
روى عن شعبة وهشام بن عروة وخلق وعنه أحمد وابن المديني وابن معين وابن راهويه وابنا أبي شيبة وخلق وثقه ابن معين والعجلي والنسائي والدارقطني.
وقال أبو داود: كان رئيس المرجئة بالكوفة.
وقال ابن حبان: كان حافظاً متقناً ولكن كان مرجئاً خبيثاً مات سنة خمس وتسعين ومائة.
مروان بن معاوية بن الحارث بن أسماء الفزاري الكوفي.
روى عن حميد الطويل والأعمش وعاصم الأحول وخلق.
وعنه أحمد ويحيى وإسحاق وابن المديني وخلق مات فجأة سنة ثلاث وتسعين ومائة.
مروان بن شجاع الجزري.
روى عن سالم الأفطس وإبراهيم بن أبي عبلة وجماعة.
وعنه يحيى وأحمد وآخرون مات سنة أربع وثمانين ومائة.
عبد الأعلى بن عبد الأعلى السامي القرشي البصري.
أحد المحدثين روى عن الجريري ويونس المؤدب وخلق.
وعنه أحمد وإسحاق وبندار وخلق مات سنة تسع وثمانين ومائة.
الفضل بن موسى السيناني المروزي الحافظ.
روى عن الأعمش وهشام بن عروة وداود بن أبي هند وعدة.
وعنه ابن راهويه وعلي بن حجر وخلق مات سنة إحدى أو اثنتين وتسعين ومائة.
حفص بن غياث بن طلق بن معاوية النخعي أبو عمر الكوفي.
قاضيها وقاضي بغداد أيضاً روى عن إسماعيل بن أبي خالد وأشعث بن سوار وجعفر الصادق وخالد الحذاء وعاصم الأحول وعنه ابن راهويه وأبو خيثمة زهير بن حرب وأبو بكر بن أبي شيبة وقتيبة بن سعيد وأبو كريب سئل ابن معين: أيهما أحفظ ابن أدريس أو حفص بن غياث? فقال كان ابن إدريس حافظاً وكان حفص بن غياث صاحب حديث له معرفة.
وقال العجلي: ثقة مأمون فقيه.
وقال يحيى بن سعيد: أوثق أصحاب الأعمش حفص بن غياث وكان يقول لأن يدخل الرجل أصبعه في عينه فيقتلعها فيرمي بها خير له من أن يكون قاضياً وكان يقول: ختم القضاء بحفص بن غياث ومات يوم مات ولم يخلف درهماً وخلف عليه تسعمائة درهماً دينا ولد سنة سبع عشر ومائة ومات سنة سبع وسبعين ومائة.
يحيى بن سعيد القطان التميمي أبو سعيد البصري الأحول.
الحافظ أحد الأئمة روى عن جعفر الصادق ومالك وحميد الطويل وخلق.
وعنه أحمد وابن المديني وخلق.
قال أحمد: لم يكن في زمانه مثله.
وقال أبو زرعة: من الثقات الحفاظ.
وقال ابن منجويه: كان من سادات أهل زمانه حفظاً وورعاً وفهماً وفضلاً وديناً وعلماً وهو الذي مهد لأهل العراق رسم الحديث وأمعن في البحث عن الثقات وترك الضعفاء مات سنة ثمان وتسعين ومائة.
غندر محمد بن جعفر الهذلي البصري الحافظ.
روى عن شعبة والسفيانين وابن جريج وعدة.
وعنه أحمد ويحيى وإسحاق وابن المديني وابن المثنى وابن بشار وآخرون.
وقال ابن مهدي: كنا نستفيد من كتب غندر في حياة شعبة وغندر في شعبة أثبت مني.
وقال ابن المبارك: إذا اختلف الناس في حديث شعبة فكتاب غندر حكم بينهم.
وقال ابن حبان: كان من خيار عباد الله على غفلة فيه مات في ذي القعدة سنة ثلاث وتسعين ومائة.
الوليد بن مسلم الدمشقي القرشي مولاهم أبو العباس.
روى عن الأوزاعي ومالك وابن جريج والثوري وخلق.
وعنه الليث أحد شيوخه وابن وهب وأحمد وابن راهويه وابن المديني مات سنة أربع وتسعين ومائة.
عبد الله بن وهب بن مسلم المصري الفهري مولاهم أبو محمد.
أحد الأعلام روى عن مالك والسفيانين وابن جريج وخلق وعنه أصبغ وحرملة والربيع وخلق.
قال ابن عدي: من جلة الناس وثقاتهم ولا أعلم له حديث منكراً إذا حدث عنه ثقة مات في شعبان سنة سبع وتسعين ومائة.
وكيع بن الجراح بن مليح الرؤاسي أبو سفيان الكوفي الحافظ.
روى عن أبيه وبقية وحماد بن سلمة والسفيانين ومالك والأوزاعي وخلق.
وعنه بنوه عبيد وفليح وسفيان وأحمد بن حنبل وإسحاق ويحيى وخلق.
قال أحمد: ما رأيت أوعى للعلم منه ولا أحفظ ولا رأيت معه كتاباً قط ولا رقعة.
وقال ابن معين: ما رأيت أفضل منه كان يستقبل القبلة ويحفظ حديثه ويقوم الليل ويسرد الصوم ويفتي بقول أبي حنيفة مات سنة ست وتسعين ومائة.
خالد بن الحارث بن عبيد الله البصري الهجيمي أبو عثمان.
روى عن حسين المعلم وحميد الطويل وسعيد بن أبي عروبة والثوري وشعبة.
وعنه أحمد بن حنبل وابن راهويه وابن المديني ومسدد.
وقال يحيى بن سعيد القطان: ما رأيت أحداً خيراً من سفيان وخالد بن الحارث.
وقال أحمد: إليه المنتهى في التثبت بالبصرة.
وقال أبو زرعة: كان يقال له خالد الصدوق.
وقال أبو حاتم: إمام ثقة ولد سنة عشرين ومائة ومات سنة ست وثمانين ومائة.
بشر بن المفضل بن لاحق البصري الرقاشي أبو إسماعيل.
روى عن حميد الطويل وخالد بن ذكوان وداود بن أبي هند.
وعنه أحمد وابن راهويه وابن المديني وخليفة بن خياط.
قال أحمد: إليه المنتهى في التثبت بالبصرة وكان يصلى كل يوم أربعمائة ركعة ويصوم يوماً ويفطر يوماً وكان ثقة كثير الحديث مات سنة ست وثمانين ومائة.
محمد بن حرب الحمصي الخولاني أبو عبد الله المعروف بالأبرش.
روى عن ابن جريج والأوزاعي وعدة وعنه حيوة بن شريح وأبو مسهر وآخرون مات سنة أربع وتسعين ومائة.
عبيدة بن حميد بن صهيب الكوفي المعروف بالحذاء.
روى عن الأعمش ومنصور وطائفة وعنه أحمد وقتيبة وخلق مات سنة تسعين ومائة.
عبيد الله بن عبد الرحمن - ويقال ابن عبيد الرحمن - الأشجعي.
روى عن الثوري وشعبة وعدة.
وعنه ابنه عباد وأحمد ويحيى وابن المبارك وجمع مات سنة اثنتين وثمانين ومائة.
عبدة بن سليمان الكوفي الكلابي.
روى عن الأعمش والثوري وابن إسحاق وعدة.
وعنه أحمد وإسحاق وابنا أبي شيبة وآخرون مات في رجب سنة ثمانين ومائة.
عبد الرحمن بن محمد بن زياد المحاربي الكوفي.
روى عن الأعمش ويحيى الأنصاري وخلق.
وعنه أحمد وابنا أبي شيبة وأبو كريب وخلق مات سنة خمس وتسعين ومائة.
أبو عبيدة الحداد عبد الواحد بن واصل السدوسي مولاهم البصري.
نزيل بغداد روى عن شعبة وإسرائيل وعدة.
وعنه يحيى وأحمد وأبو خيثمة وآخرون مات سنة تسعين ومائة.
محمد بن فضيل بن غزوان الضبي مولاهم أبو عبد الرحمن الكوفي.
روى عن أبيه والأعمش وعطاء وخلق وعنه أحمد وابن راهويه وابنا أبي شيبة وخلق.
قال أحمد: كان يتشيع وكان حسن الحديث مات سنة أربع وتسعين ومائة.
محمد بن سلمة بن عبد الله الباهلي مولاهم الحراني.
روى عن خاله أبي عبد الرحيم وابن إسحاق وعدة وعنه أحمد والعلاء بن هلال وآخرون.
وكان عالماً يفتي مات آخر سنة إحدى وتسعين ومائة.
النضر بن شميل المازني أبو الحسن النحوي البصري.
روى عن إسرائيل وشعبة وحماد بن سلمة وابن جريج وخلق.
وعنه ابن المديني وابن معين وابن راهويه وخلق.
وكان إماماً في العربية والحديث وهو أول من أظهر السنة بمرو وجميع خراسان مات في أول سنة أربع ومائتين.
علي بن عاصم بن صهيب الواسطي.
روى عن عطاء بن السائب وسليمان التيمي وطائفة وعنه أحمد وعفان وخلق.
قال ابن معين: لا يحتج به.
محمد بن شعيب بن شابور الأموي مولاهم الدمشقي.
نزيل بيروت روى عن الأوزاعي ويحيى الذماري وخلق.
وعنه هشام بن عمار وخلق وثقه ابن المبارك وغيره.
وقال أحمد: ما أرى به بأساً وقال ابن معين: كان مرجئاً وليس به بأس مات سنة مائتين.
يزيد بن هارون بن زاذان الواسطي السلمي أبو خالد.
أحد الأئمة روى عن شعبة والثوري ومالك والحمادين وابن إسحاق وخلق.
وعنه أحمد ويحيى وإسحاق وابن المديني وخلق.
قال أحمد كان حافظاً متقناً صحيح الحديث.
وقال ابن المديني: ما رأيت رجلاً قط أحفظ منه مات في أول سنة ست ومائتين.
إسحاق بن يوسف بن مرداس الأزرق القرشي المخزومي أبو محمد الواسطي.
روى عن الأعمش والثوري وزكريا بن أبي زائدة وهشام الدستوائي.
وعنه أبو بكر بن أبي شيبة وأبو خثيمة زهير بن حرب وقتيبة بن سعيد وغيرهم.
له عن شريك نحو ثمانية آلاف حديث وكان من أعلم الناس بحديثه وأحد الثقات المأمونين والصلحاء وله سنة سبع عشرة ومائة ومات سنة خمس وتسعين ومائة.
عبد الوهاب بن عبد المجيد بن الصلت الثقفي البصري.
روى عن أيوب السختياني وجعفر الصادق والجريري وعدة.
وعنه الشافعي وإسحاق وابن المديني وابن معين وطائفة.
قال ابن معين: ثقة اختلط بأخرة مات سنة أربع وتسعين ومائة.
إسماعيل بن إبراهيم بن علية - وهي أمه وجده مقسم - الأسدي مولاهم البصري أبو بشر.
روى عن حبيب بن الشهيد وأيوب السختياني وحميد الطويل وداود ابن أبي هند وشعبة والثوري.
وعنه الحسن بن عرفة وأحمد بن حنبل وابن راهويه وابن المديني وبندار ومسدد ويعقوب الدورقي وغيرهم.
وقال شعبة: ابن علية سيد المحدثين وريحانة الفقهاء.
وقال أحمد: إليه المنتهى في التثبت بالبصرة.
وقال عندر: ليس أحد مقدم في الحديث عليه.

وقال ابن معين: كان ثقة مأموناً صدوقاً ورعاً تقياً.

وقال قتيبة: كانوا يقولون الحفاظ أربعة: ابن علية وعبد الوارث ويزيد ابن زريسع ووهيب.

وقال أبو داود: ما أحد من المحدثين إلا قد أخطأ إلا ابن علية وبشر بن المفضل مات ببغداد سنة ثلاث وتسعين ومائة ومولده سنة عشر ومائة.أبو أسامة حماد بن أسامة بن زيد القرشي الكوفي مولى بني هاشم.

روى عن أبي إسحاق الفزاري وإدريس بن يزيد الأودي وعبد الحميد ابن جعفر وابن جريج.

وعنه إبراهيم بن سعيد الجوهري وابن راهويه والحميدي وأبو سعيد الأشج وأبو بكر بن أبي شيبة وآخرون.

قال أحمد بن حنبل كان ثبتاً ما كان أثبته وسئل عن أبي عاصم وأبي أسامة من أثبتهما? فقال: أبو أسامة أثبت من مائة مثل أبي عاصم كان أبو أسامة صحيح الكتاب ضابطاً للحديث كيساً صدوقا.

وقال عبد الله بن عمر بن أبان: سمعت أبا أسامة يقول: كتبت بأصبعي هاتين مائة ألف حديث.

وقال أبو مسعود الرازي: كان عنده ستمائة حديث عن هشام بن عروة.

وقال غيره: كان أبو أسامة في زمن سفيان يعد من النساك مات في شوال سنة إحدى ومائتين عن ثمانين سنة.

محمد بن بشر بن الفرافصة العبدي أبو عبد الله الكوفي.

روى عن الأعمش وشعبة والثوري وخلق وعنه أحمد وإسحاق وابند المديني وأبو كريب وخلق.

قال أبو داود: هو أحفظ من كان بالكوفة مات سنة ثلاث ومائتين.

أبو ضمرة أنس بن عياض بن ضمرة الليثي المدني.

روى عن أسامة بن زيد الليثي وداود بن بكر وربيعة بن أبي عبد الرحمن.

وعنه إبراهيم بن سعيد الجوهري وأحمد بن حنبل وابن المديني وقتيبة وغيرهم.
وكان ثقةً كثير الحديث سمحاً بعلمه ولد سنة أربع ومائة ومات سنة إحدى ومائتين.
محمد بن إبراهيم بن أبي عدي البصري السلمي مولاهم أبو عمرو.

ويقال له القسملي لنزوله في القساملة روى عن شعبة وابن عون وخالد الحذاء وعدة.
وعنه أحمد ويحيى وقتيبة وابنا أبي شيبة وآخرون مات بالبصرة سنة أربع وتسعين ومائة.

معاذ بن معاذ بن نصر العنبري التميمي أبو المثنى البصري قاضيها.

روى عن شعبة والثوري وحماد بن سلمة وخلق.

وعنه ابناه عبد الله والمثنى وأحمد وإسحاق وابنا أبي شيبة وابن المديني وآخرون مات بالبصرة سنة ست وتسعين ومائة وله سبع وسبعون سنة.

معاذ بن هشام بن أبي عبد الله الدستوائي البصري.

روى عن أبيه وابن عون وشعبة وغيرهم.

وعنه أحمد وإسحاق وابن المديني وخلق مات سنة مائتين.

يحيى بن سعيد بن أبان الأموي أبو أيوب الكوفي.

روى عن أبيه والأعمش وشعبة والثوري وعدة.

وعنه ابنه سعيد وأحمد ويحيى وإسحاق وآخرون مات سنة أربع وتسعين ومائة عن ثمانين سنة.

يحيى بن سليم القرشي الطائفي المكي أبو محمد الخزاز.

روى عن الثوري وابن جريج وعدة.

وعنه الشافعي وإسحاق ووكيع وخلق مات سنة خمس وتسعين ومائة.

يونس بن بكير بن واصل الشيباني أبو بكر الحمال الكوفي.

روى عن ابن إسحاق وهشام بن عروة وخلق.

وعنه ابن معين وأبو خيثمة وخلق مات سنة تسع وتسعين ومائة.

عبد الله بن نمير الهمداني الخارفي أبو هشام الكوفي.

روى عن الأعمش وهشام بن عروة ويحيى الأنصاري وخلق.

وعنه ابنه محمد وأحمد بن حنبل وابن معين وابن المديني وأبو كريب وخلق مات سنة تسع وتسعين ومائة.

شجاع بن الوليد بن قيس أبو بدر السكوني الكوفي المحدث.

روى عن الأعمش وهشام بن عروة وعطاء بن السائب وموسى بن عقبة وعدة.

وعنه ابنه أبو همام الوليد وأحمد ويحيى وابن راهويه وآخرون مات سنة ثلاث ومائتين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://1230m.allahmuntada.com
 
الطبقة السادسة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الابراهمية للخد مــــــــــــــــــا ت :: كتب اسلامية-
انتقل الى: