الابراهمية للخد مــــــــــــــــــا ت

منتـــــــــــدى خـــــــــــــــــدمى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  الطبقة السابعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 71
تاريخ التسجيل : 03/02/2016
العمر : 46
الموقع : مصر

مُساهمةموضوع: الطبقة السابعة   الأحد فبراير 28, 2016 3:33 pm

الطبقة السابعة
عبد الرحمن بن مهدي بن حسان أبو سعيد البصري اللؤلؤي الحافظ.
روى عن شعبة ومالك والسفيانين والحمادين وخلق.
وعنه ابنه موسى وابن المبارك وابن وهب وأحمد وإسحاق ويحيى وابن المديني وخلق.
قال ابن المديني: كان أعلم الناس.
وقال أبو حاتم: هو إمام ثقة أثبت من يحيى بن سعيد وأتقن من وكيع.
وقال أحمد: إذا حدث ابن مهدي عن رجل فهو حجة مات بالبصرة سنة ثمان وتسعين ومائة وهو ابن ثلاث وستين.
معن بن عيسى بن يحيى بن دينار الأشجعي مولاهم القزاز المدني.
روى عن مالك وإبراهيم بن طهمان وعدة.
وعنه ابن معين وأبو بكر بن أبي شيبة وابن المديني وخلق.
وقال أبو حاتم: أثبت أصحاب مالك وأوثقهم معن بن عيسى.
وقال ابن سعد: كان ثقة كثير الحديث ثبتاً مأمونا مات بالمدينة في شوال سنة ثمان وتسعين ومائة.
محمد بن عبيد بن أبي أمية الطنافسي الكوفي الأحدب.
روى عن الأعمش وابن إسحاق وخلق.
وعنه أحمد ويحيى وإسحاق وابنا أبي شيبة وخلق.
وكان صاحب سنة وجماعة مات سنة أربع ومائتين.
يعلى بن عبيد بن أبي أمية الطنافسي الأيادي ويقال الحنفي مولاهم الكوفي.
روى عن الأعمش والثوري وطائفة وعنه أحمد وإسحاق ويعقوب بن شيبة وآخرون.
قال ابن معين: ضعيف في سفيان ثقة في غيره مات سنة تسع ومائتين.
وهب بن جرير بن حازم الأزدي أبو العباس البصري.
روى عن أبيه وشعبة وحماد بن زيد وعدة.
وعنه أحمد ويحيى وإسحاق وابن المديني وخلق مات سنة ست ومائتين.
عبد الله بن داود بن عامر بن الربيع الهمداني الخريبي.
روى عن هشام بن عروة وابن جريج والأعمش وعدة.
وعنه الحسن بن صالح بن حي أحد شيوخه ومسدد وبندار والفلاس وخلق مات سنة ثلاث عشرة ومائتين.
بشر بن عمر بن الحكم بن عقبة الزهراني أبو محمد البصري.
روى عن حماد بن سلمة وشعبة ومالك وهشام بن سعد.
وعنه ابن راهويه وإسحاق الكوسج وعباس العنبري والذهلي.
وكان ثقة صدوقاً مات ليلة الأحد آخر سنة ست أو أول سنة سبع ومائتين.
يعقوب بن إبراهيم بن سعد الزهري المدني.
روى عن أبيه وشعبة والليث وعنه أحمد ويحيى وإسحاق وابن المديني وعمرو الناقد وآخرون مات في شوال سنة ثمان ومائتين.
عبد الوهاب بن عطاء الخفاف أبو نصر العجلي مولاهم البصري.
روى عن سعيد بن عروة وشعبة والجريري وعدة.
وعنه أحمد وإسحاق ويحيى وخلق مات سنة أربع ومائتين.
قراد أبو نوح عبد الرحمن بن غزوان الخزاعي مولاهم.
روى عن عوف ويونس بن أبي إسحاق وشعبة ومالك وعدة.
وعنه ابناه غزوان ومحمد والإمام أحمد ويحيى وخلق مات سنة سبع ومائتين.
عمر بن هارون بن يزيد بن جابر الثقفي مولاهم البلخي.
روى عن الثوري وشعبة والأوزاعي وعدة وعنه أحمد وقتيبة وعفان وخلق.
كذبه ابن معين وتركه أحمد وغيره مات سنة أربع وتسعين ومائة.
بهز بن أسد العمي أبو الأسود البصري.
روى عن حماد بن سلمة وشعبة ويزيد بن زريع وعنه أحمد بن حنبل وقتيبة ويعقوب الدورقي.
وقال أحمد: إليه المنتهى في التثبت وقال غيره: كثير ثقة الحديث حجة مات بعد المائتين.
أزهر بن سعد السمان أبو بكر الباهلي مولاهم البصري.
روى عن سليمان التيمي وهشام الدستوائي وعبد الله بن عون ويونس ابن عبيد.
وعنه ابن راهويه والحسن بن علي الحلواني وعباس الدوري ومحمد ابن يحيى الدهلي وابن المديني وبندار وغيرهم.
وكان ثقة مات سنة ثلاث ومائتين عن أربع وتسعين سنة.
عبد الله بن عمرو بن أبي الحجاج ميسرة التميمي المنقري مولاهم أبو معمر المقعد البصري الحافظ.
روى عن أبي الأشهب العطاردي وعبثر بن القاسم وجرير بن عبد الحميد وعدة.
وعنه البخاري وأبو داود والدارمي وأبو زرعة وأبو حاتم وخلق مات سنة أربع وعشرين ومائتين.
عبد الصمد بن عبد الوارث بن سعيد التميمي العنبري مولاهم أبو سهل البصري الحافظ.
روى عن أبيه وشعبة وهشام الدستوائي وخلق.
وعنه ابنه عبد الوارث وأحمد ويحيى وإسحاق وعبد والذهلي وبندار مات سنة ست - أو سبع - ومائتين.
أبو عامر العقدي عبد الملك بن عمرو القيسي البصري الحافظ.
روى عن ابن نابل وأفلح بن حميد وهشام الدستوائي وشعبة وخلق.
وعنه أحمد ويحيى وإسحاق وابن المديني والذهلي وخلق مات سنة خمس ومائتين.
محمد بن عمر بن واقد الواقدي الأسلمي مولاهم المدني قاضي بغداد.
روى عن الثوري والأوزاعي وابن جريج وخلق.
وعنه الشافعي ومحمد بن سعد كاتبه وأبو عبيد القاسم وآخرون.
كذبه أحمد وتركه ابن المبارك وغيره وقال النسائي وابن معين: ليس بثقة مات سنة سبع - وقيل تسع - ومائتين.
محمد بن إسماعيل بن مسلم بن أبي فديك دينار الديلي مولاهم المدني.
روى عن أبيه وابن أبي ذئب وعيسى الحافظ وخلق.
وعنه الشافعي وأحمد وقتيبة وآدم بن أبي إياس وآخرون مات سنة مائتين.
هشام بن يوسف الصنعاني أبو عبد الرحمن قاضي صنعاء.
روى عن ابن جريج ومعمر وجماعة.
وعنه الشافعي وأحمد وابن المديني ويحيى وإسحاق وآخرون مات سنة سبع وتسعين ومائة.
يحيى بن الضريس البجلي قاضي الري.
روى عن حماد بن سلمة والثوري وابن جريج وخلق.
وعنه جرير بن عبد الحميد ويحيى وإسحاق وآخرون.
وثقه ابن معين وقال ابن حبان: ربما أخطأ.
حسين الجعفي هو ابن علي بن الوليد أبو عبد الله - ويقال أبو محمد - الكوفي المقرئ.
روى عن إسرائيل بن موسى وحمزة بن حبيب وزائدة بن قدامة والأعمش.
وعنه أحمد بن حنبل وابن أبي شيبة وعبد بن حميد وأبو كريب وهناد بن السري.
قال أحمد: ما رأيت أفضل من حسين الجعفي وسعد بن عامر.
وقال يحيى بن يحيى: إن بقي أحد من الأبدال فحسين الجعفي.
وقال غيره: كان راهب أهل الكوفة وكان رأسا في القرآن وكان أولاً لا يحدث ثم إنه رأى رؤيا كأن القيامة قد قامت وكان منادياً ينادي ليقم العلماء فيدخلوا الجنة قال: فقاموا فقمت معهم فقيل لي اجلس لست منهم أنت لا تحدث فلم يزل يحدث بعد ذلك.
ولد سنة تسع عشرة ومائة ومات سنة ثلاث - أو أربع - ومائتين.
روح بن عبادة القيسي أبو محمد البصري.
روى عن حسين المعلم والحمادين والسفيانين وشعبة وابن جريج.
وعنه إبراهيم بن سعيد الجوهري وأحمد بن حنبل وابن منيع وإسحاق بن راهويه وحجاج بن الشاعر.
قال يعقوب بن شيبة: كان سرياً مرياً كثير الحديث جداً صدوقاً سمعت علي بن عبد الله بن جعفر يقول: من المحدثين قوم لم يزالوا في الحديث لم يشغلوا عنه نشأوا فطلبوا ثم صنفوا ثم حدثوا منهم روح بن عبادة.
وقال الخطيب: كان من أهل البصرة فقدم بغداد وحدث بها مدة طويلة ثم انصرف إلى البصرة فمات بها وكان كثير الحديث وصنف الكتب في السنن والأحكام وجمع التفسير مات في جمادى الأولى سنة خمس ومائتين.
حجاج بن محمد الأعور المصيصي أبو محمد.
ترمذي الأصل نزل بغداد ثم تحول إلى المصيصة.
روى عن إسرائيل بن يونس وحريز بن عثمان الرحبي وحمزة بن حبيب الزيات وشعبة وابن جريح.
وعنه أحمد بن حنبل وحجاج بن يوسف الشاعر والحسن بن محمد الصباح وأبو خيثمة وشريح بن يونس وآخرون.
قال أحمد: ما كان أضبط وأصح حديثه وأشد تعاهده للحروف ورفع أمره جداً.
وقال أبو داود: خرج أحمد ويحيى إلى الحجاج الأعور وبلغني أن يحيى كتب عنه نحواً من خمسين ألف حديث.
وقال ابن معين: قال لي المعلى الرازي: رأيت أصحاب ابن جريح بالبصرة ما رأيت فيهم أثبت من حجاج قال يحيى: فكنت أتعجب منه فلما تبينت ذلك فإذا هو كما قال مات في ربيع الأول سنة ست ومائتين.
عبد الرحمن بن القاسم بن خالد العتقي أبو عبد الله المصري الفقيه.
رواية المسائل عن مالك روى عن بكر بن مضر وابن عيينة وعدة.
وعنه ابنه موسى وأصبغ بن الفرج وسحنون بن سعيد وآخرون.
قال ابن حبان: كان خيراً فاضلاً ممن تفقه على مذهب مالك وفرع على أصوله مات سنة إحدى وتسعين ومائة.
زيد بن الحباب العكلي الكوفي أبو الحسين خراساني الأصل رحل في طلب العلم إلى العراق والحجاز وغيرها.
روى عن حماد بن سلمة ومالك بن أنس ومعاوية بن صالح.
وعنه إبراهيم بن سعيد الجوهري وأحمد بن حنبل وابن منيع وأبو خيثمة زهير بن حرب.
قال أحمد: كان صاحب حديث كيساً رحل إلى مصر وغيرها في الحديث وكان أصبر على الفقر مات سنة ثلاث ومائتين.
سعيد بن عامر الضبعي أبو محمد البصري.
روى عن خاله جويرية بن أسماء وأبان بن أبي عياش وحبيب بن الشهيد وطائفة.
وعنه أحمد وإسحاق ويحيى وابن المديني والدارمي وبندار وخلق.
قال أبو حاتم: كان رجلاً صالحاً وكان في حديثه بعض الغلط وهو صدوق مات في شوال سنة ثمان ومائتين وهو ابن ست وثمانين سنة.
أبو داود الطيالسي سليمان بن داود بن الجارود البصري الحافظ أحد الأعلام.
روى عن ابن عون وأيمن بن نابل وهشام الدستوائي والثوري والحمادين وشعبة وابن المبارك وخلق وعنه أحمد وابن المديني وبندار وإسحاق الكوسج والكديمي وخلق.
قال الفلاس: ما رأيت في المحدثين أحفظ منه سمعته يقول: أسرد ثلاثين ألف حديث ولا فخر.
وقال ابن المديني: ما رأيت أحداً أحفظ من أبي داود.
وقال العجلي: ثقة كثير الحفظ رحلت إليه فأصبته مات قبل قدومي بيوم.
وقال ابن سعد: ثقة كثير الحديث وربما غلط مات بالبصرة سنة ثلاث ومائتين وهو ابن اثنتين وسبعين سنة.
بشر بن السري البصري أبو عمرو الأفوه لأنه كان يتكلم بالمواعظ.
روى عن حماد بن سلمة والثوري والليث وعنه أحمد وابن المديني والفلاس وابن أبي عمر.
قال أحمد كان متقنا للحديث عجباً مات سنة خمس وتسعين ومائة عن ثلاث وستين سنة.
ضمرة بن ربيعة الدمشقي الرملي.
روى عن مولاه علي بن أبي جميلة والثوري وخلق.
وعنه نعيم بن حماد وخلق وثقه أحمد ويحيى والنسائي وغيرهم ومات سنة اثنتين ومائتين.
القاسم بن يزيد الجرمي أبو يزيد الموصلي.
روى عن مالك والثوري وأفلح بن حميد وعدة وعنه علي بن حرب وآخرون.
وثقه أبو حاتم وقال أحمد: ما علمت إلا خيراً مات سنة ثلاث وتسعين ومائة.
عبيد الله بن موسى بن أبي المختار باذام العبسي مولاهم أبو محمد الكوفي.
روى عن شعبة والسفيانين وإسرائيل وخلق.
وعنه البخاري وأحمد ويحيى وإسحاق والذهلي وخلق.
وكان شيعياً مات سنة ثلاث عشره ومائتين.
إسحاق بن سليمان الرازي أبو يحيى العبدي الكوفي نزيل الري.
روى عن مالك والثوري وعنه أحمد وأبو بكر بن أبي شيبة وأبو كريب.
وكان ثقة صالحاً من خيار المسلمين يعد من الأبدال ورعاً مات سنة مائتين.
أبو أحمد الزبيري محمد بن عبد الله بن الزبير بن عمر الأسدي مولاهم الكوفي.
روى عن أبيه وأبان البجلي ومالك والثوري وإسرائيل وطائفة.
وعنه أحمد وابن نمير وابن المثنى وخلق.
وقال أبو حاتم: حافظ للحديث عابد مجتهد له أوهام.
وقال أحمد: كثير الخطأ في حديث سفيان مات بالأهوار سنة ثلاث ومائتين.
يحيى بن آدم بن سليمان الكوفي الأموي مولاهم أبو زكريا.
روى عن إسرائيل وحماد بن سلمة والسفيانين وخلق.
وعنه أحمد ويحيى وإسحاق وابنا أبي شيبة وعدة.
أبو النضر هاشم بن القاسم الليثي البغدادي.
روى عن شعبة وعبيد الله الأشجعي وخلق وعنه أحمد ويحيى وإسحاق وخلق.
قال أحمد: كان من الآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر مات سنة سبع ومائتين.
الإمام الشافعي رضي الله تعالى عنه.
أبو عبد الله محمد بن إدريس بن العباس بن عثمان بن شافع بن السائب بن عبيد بن عبد يزيد بن هشام بن المطلب بن عبد مناف القرشي المطلبي المكي.
نزيل مصر إمام الأئمة وقدوة الأمة ولد بغزة سنة خمسين ومائة وحمل إلى مكة وهو ابن سنتين روى عن عمه محمد بن علي وأبي أسامة وسعيد بن سالم القداح وابن عيينة ومالك وابن علية وابن أبي فديك وخلق وعنه ابنه أبو عثمان محمد والإمام أحمد بن حنبل وأبو ثور وأبو عبيد القاسم وأبو الطاهر بن السرح والمزني وحرملة بن يحيى والحسن بن محمد الزعفراني والربيع بن سليمان المرادي والربيع بن سليمان الجيزي وأبو الوليد المكي وأبو يعقوب البويطي ويونس بن عبد الأعلى وخلق كثير قال ابن عبد الحكم: لما حملت أم الشافعي به رأت كأن المشتري خرج من فرجها حتى انقض بمصر ثم وقع في كل بلد منه شظية فتأوله أصحاب الرؤيا أنه يخرج عالم يخص علمه أهل مصر ثم يتفرق في سائر البلدان.
وقال أحمد: إن الله تعالى يقيض للناس في رأس كل مائة سنة من يعلمهم السنن وينفي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم الكذب فنظرنا فإذا في رأس المائة عمر بن عبد العزيز وفي رأس المائتين الشافعي.
وقال إسماعيل بن يحيى سمعت الشافعي يقول: حفظت القرآن وأنا ابن سبع سنين وحفظت الموطأ وأنا ابن عشر.
وقال الربيع بن سليمان: كان الشافعي يفتي وله خمس عشرة سنة وكان يحيى الليل إلى أن مات.
وقال أبو ثور: كتب عبد الرحمن بن مهدي إلى الشافعي وهو شاب أن يضع له كتاباً فيه معاني القرآن ويجمع قول الأخيار فيه وحجة الإجماع وبيان الناسخ والمنسوخ من القرآن والسنة فوضع له كتاب الرسالة.
قال ابن مهدي: ما أصلي صلاة إلا وأنا أدعو للشافعي فيها.
وقال هارون بن سعيد الأيلي: لو أن الشافعي ناظر على هذا العمود الذي هو من حجارة أنه من خشب لغلب لا قتداره على المناظرة.
وكان الحميدي يقول: حدثنا سيد الفقهاء الشافعي مات في آخر رجب سنة أربع ومائتين.
عبد الرزاق بن همام بن نافع الحميري مولاهم أبو بكر الصنعاني أحد الأعلام.
وروى عن أبيه وابن جريج ومعمر والسفيانين والأوزاعي ومالك وخلق.
وعنه أحمد وإسحاق وابن المديني وأبو أسامة ووكيع وخلق.
قال أحمد: أتيناه قبل المائتين وهو صحيح البصر ومن سمع منه بعد ما ذهب بصره فهو ضعيف السماع مات سنة إحدى عشرة ومائتين.
الأسود بن عامر شاذان أبو عبد الرحمن الشامي نزيل بغداد.
روى عن جرير بن حازم والحمادين والثوري وعنه عباس الدوري والدارمي وابن المديني.
وكان ثقة صالحاً صدوقاً مات سنة ثمان ومائتين.
الحسن بن موسى الأشيب أبو علي البغدادي.
قاضي طبرستان والموصل وحمص.
روى عن الحمادين وزهير بن معاوية وشيبان بن عبد الرحمن وابن لهيعة.
وعنه أحمد بن حنبل وابن منيع وحجاج بن الشاعر وابن أبي شيبة وعبد بن حميد.
قال الخطيب: كان ضابطاً لحديث شعبة وغيره.
وقال أحمد: هو من متثبتي أهل بغداد مات بالري في ربيع الأول سنة تسع ومائتين.
أبو عاصم الضحاك بن مخلد بن الضحاك الشيباني البصري النبيل الحافظ.
روى عن ابن عون وسليمان التيمي والأوزاعي وابن جريج وخلق.
وعنه أحمد وإسحاق والبخاري وابن المديني وعبد بن حميد وابن المثنى وخلق وكان فقيهاً حافظاً عابداً متقناً.
ولد سنة إحدى وعشرين ومائة ومات سنة اثنتي عشرة ومائتين.
محمد بن عبد الله بن المثنى الأنصاري البصري قاضيها.
روى عن أبيه وسليمان التيمي وابن عون وحميد الطويل وخلق.
وعنه أحمد وابن معين وابن المديني والبخاري والكجي وخلق مات سنة خمس عشرة ومائتين.
عبد الله بن يزيد المقرئ العدوي مولاهم أبو عبد الرحمن القصير.
نزيل مكة روى عن شعبة والليث والثوري والحمادين وخلق.
وعنه أحمد وإسحاق وابن المديني والبخاري وخلق مات سنة اثنتي عشرة ومائتين أو ثلاث عشرة ومائتين.
أبو المغيرة عبد القدوس بن الحجاج الخولاني الحمصي.
روى عن حريز بن عثمان والأوزاعي وطائفة وعنه أحمد وابن معين وإسحاق الكوسج والبخاري والدارمي وخلق مات سنة اثنتي عشرة ومائتين.
مروان بن محمد بن حسان الدمشقي الأسدي الطاطري أبو بكر.
روى عن إسماعيل بن عياش وابن عيينة ومالك والليث وخلق.
وعنه ابنه إبراهيم وبقية وأحمد بن أبي الحواري والدارمي وآخرون وثقه أبو حاتم وغيره.
وقال أحمد: كان يذهب مذهب أهل العلم مات سنة عشر ومائتين.
يونس بن محمد بن مسلم المؤدب البغدادي أبو محمد روي عن الحمادين والليث وخلق.
وعنه ابنه إبراهيم وأحمد وابن المديني وابنا أبي شيبة وخلق مات سنة سبع ومائتين.
حفص بن عبد الله بن راشد السلمي أبو عمرو - وقيل أبو سهل - النيسابوري.
قاضيها روى عن إبراهيم بن طهمان نسخة كبيرة وعن إسرائيل بن يونس وسفيان الثوري ومسعر.
وعنه ابنه أحمد وقطن بن إبراهيم القشيري وآخرون.
قال محمد بن عقيل: كان حفص بن عبد الله قاضياً عشرين سنة بالأثر ولا يقضي بالرأي البتة مات يوم السبت لخمس بقين من شعبان سنة تسع ومائتين.
علي بن الحسين بن شقيق العبدي أبو عبد الرحمن المروزي.
روى عن إبراهيم بن سعد وابن عيينة وإسرائيل وحماد بن زيد وطائفة.
وعنه ابنه محمد وأحمد بن حنبل والبخاري مات سنة خمس عشرة ومائتين.
أبو كامل مظفر بن مدرك الخراساني الحافظ.
روى عن حماد بن سلمة والليث وعدة وعنه أحمد ويحيى وآخرون.
وثقه أحمد ويحيى وأبو داود والنسائي وغيرهم مات سنة سبع ومائتين.
أبو نعيم الفضل بن دكين.
وهو لقب واسمه عمرو بن حماد الملائي الكوفي أحد الأعلام.
روى عن الأعمش وزكريا بن أبي زائدة وأبي حنيفة والسفيانين ومالك والحمادين وخلق.
وعنه أحمد ويحيى وإسحاق والبخاري والدارمي وعبد وأبو زرعة وخلق.
قال أحمد: ثقة موضع الحجة يزاحم به ابن عيينة وقال أبو حاتم كان ثقة حافظاً متقنا مات سنة ثمان عشرة ومائتين.
الفريابي محمد بن يوسف بن واقد الضبي مولاهم أبو عبد الله.
أحد الأئمة روى عن السفيانين والأوزاعي ومالك بن مغول وخلق.
وعنه أحمد والبخاري وإسحاق الكوسج وخلق مات سنة اثنتي عشرة مائتين.
يحيى بن إسحاق السيلحيني والبجلي.
روى عن الليث والحمادين وخلق وعنه أحمد وابنا أبي شيبة وهارون الحمال وآخرون.
وثقه أحمد ويحيى وابن سعد وقال: كان حافظاً لحديثه مات ببغداد سنة عشرة ومائتين.
معلى بن منصور الرازي أبو يعلى.
روى عن ابن عيينة وحماد بن زيد ومالك والليث وخلق.
وعنه ابن المديني وأبو بكر بن أبي شيبة وآخرون مات سنة إحدى عشرة ومائتين.
عثمان بن عمر بن فارس العبدي أبو محمد البصري.
روى عن شعبة وإسرائيل وابن عون وعنه أحمد وإسحاق وخلق.
قال أحمد: رجل صالح ثقة مات سنة تسع ومائتين.
مكي بن إبراهيم الحنظلي البرجمي أبو السكن البلخي.
روى عن جعفر الصادق وأبي حنيفة ومالك وابن جريج وعدة.
وعنه أحمد وابن معين وابن المثنى وابن بشار والبخاري وخلق.
مات سنة أربع عشرة - وقيل خمس عشرة - ومائتين.
الحسين بن محمد بن بهرام المروزي أبو أحمد التميمي المؤدب.
روى عن إسرائيل بن يونس وجرير بن حازم وشريك النخعي وشيبان ابن عبد الرحمن.
وعنه أحمد بن حنبل وابن معين وأبو خيثمة وابن أبي شيبة ومحمد ابن يحيى الذهلي وآخرون مات سنة ثلاث عشرة وقيل أربع عشرة - ومائتين.
قبيصة بن عقبة بن محمد بن سفيان السوائي أبو عامر الكوفي الحافظ.
روى عن الثوري وشعبة وحماد بن سلمة ومسعر وعدة.
وعنه ابنه عقبة وأحمد وابنا أبي شيبة وأبو زرعة وخلق.
قال ابن معين: ثقة في كل شيء إلا في حديث سفيان فإنه سمع منه وهو صغير قال قبيصة: جالست الثوري وأنا ابن ست عشرة سنة ثلاث سنين مات سنة خمس عشرة ومائتين.
منصور بن سلمة بن عبد العزيز أبو سلمة الخزاعي البغدادي.
روى عن سليمان بن بلال ومالك والليث وحماد بن مسلمة وعدة.
وعنه أحمد وعباس الدوري وآخرون.
قال الدارقطني: أحد الثقات الحافظ الرفعاء الذين كانوا يسألون عن الرجال ويؤخذ بقوله فيهم مات سنة عشر ومائتين بالمصيصة.
الهيثم بن جميل البغدادي أبو سهل الحافظ.
روى عن مالك والليث وابن عيينة وعدة وعنه أحمد والذهلي وآخرون.
وثقه أحمد والعجلي والدارقطني مات سنة ثلاث عشرة ومائتين.
حبان بن هلال الباهلي أبو حبيب البصري.
روى عن جويرية بن أسماء وحماد بن سلمة وشعبة وعدة وعنه الدارمي وعبد بن حميد وابن المديني وبندار.
قال أحمد: إليه المنتهى في التثبت بالبصرة.
وقال ابن سعد: ثقة ثبت حجة مات في رمضان سنة ست عشرة ومائتين.
عثمان بن الهيثم العصري العبدي مؤذن البصرة.
روى عن أبيه وابن جريج وجماعة وعنه البخاري وعدة وثقه ابن حبان.
موسى بن داود الضبي أبو عبد الله الطرسوسي.
روى عن شعبة والسفيانين وحماد بن سلمة ومالك وخلق.
وعنه أحمد ويعقوب بن شيبة وابن المديني وخلق.
وثقه ابن نمير وابن سعد والعجلي ولينه أبو حاتم مات سنة سبع عشرة ومائتين.
أبو مسهر عبد الأعلى بن مسهر بن عبد الأعلى الغساني الدمشقي شيخها ومحدثها.
روى عن مالك وإسماعيل بن عياش وسعيد بن عبد العزيز وخلق.
وعنه أحمد خارج المسند ويحيى ودحيم والذهلي وأبو زرعة وخلق.
قال ابن حبان: كان إمام أهل الشام في الحفظ والإتقان وإليه كان مرجع أهل الشام في الجرح والتعديل لشيوخهم أشخصه المأمون من الرقة إلى بغداد فحبسه حتى مات في غرة رجب سنة ثمان عشرة ومائتين.
عفان بن مسلم بن عبد الله الصفار أبو عثمان البصري أحد الأعلام.
نزل ببغداد وروى عن شعبة والحمادين وهمام وخلق.
وعنه أحمد ويحيى وإسحاق وابن المديني والبخاري وأبو زرعة وأبو حاتم وخلق.
قال العجلي: ثقة ثبت صاحب سنة.
وقال أبو حاتم: إمام ثقة متقن مات سنة تسع عشرة ومائتين.
أبو الوليد الطيالسي هشام بن عبد الملك الباهلي البصري أحد الأعلام.
روى عن شعبة وابن عيينة ومالك والحمادين والليث وخلق.
وعنه أحمد وابن راهويه وابن المثنى وابن بشار والبخاري وأبو داود وخلق.
قال أحمد: هو شيخ الإسلام اليوم ما أقدم عليه أحداً من المحدثين مات سنة سبع وعشرين ومائتين.
بدل من المحبر بن المنبه التميمي ثم اليربوعي أبو المنير البصري واسطي الأصل.
روى عن شعبة وعباد بن راشد.
وعنه البخاري وأبو مسلم الكجي وأبو قلابة الرقاشي وبندار والكديمي.
قال أبو زرعة: ثقة.
وقال أبو حاتم: صدوق وهو أرجح من أمية بن خالد وبهز وحبان وعفان.
القعنبي عبد الله بن مسلمة بن قعنب أبو عبد الرحمن المدني أحد الأئمة الأعلام.
نزل البصرة وروى عن مالك وابن أبي ذئب وأفلح بن حميد وشعبة وحماد بن سلمة وخلق.
وعنه البخاري ومسلم وأبو داود وعبد بن حميد وأبو زرعة وأبو حاتم وخلق.
قال العجلي: بصري ثقة رجل صالح قرأ مالك عليه نصف الموطأ وقرأ هو على مالك النصف الباقي.
وقال أبو حاتم: ثقة حجة لم أر أخشع منه مات سنة إحدى وعشرين ومائتين.
علي بن عياش بن مسلم الألهاني الحمصي البكاء.
وروى عن ابن عيينة والليث وعدة.
وعنه أحمد وابن معين والبخاري وخلق مات سنة ثمان عشرة ومائتين.
محمد بن المبارك الصوري القرشي القلانسي روى عن مالك والدراوردي وابن عيينة وخلق.
وعنه إسحاق الكوسج وابن معين وأبو زرعة وخلق مات في شوال سنة خمس عشرة ومائتين.
هشام بن عبيد الله الرازي الفقيه أحد الأعلام.
روى عن ابن أبي ذئب ومالك وحماد بن زيد وعنه الحسن بن عرفة وأبو حاتم وغيرهم.
قال موسى بن نصر: سمعته يقول لقيت ألفاً وسبعمائة شيخ.
قال أبو حاتم: صدوق ما رأيت في بلده أعظم قدراً منه ولا أجل منه.
قال الذهبي: وقد لينوه في الحديث.
وأورد له ابن حبان في الضعفاء عن ابن أبي ذئب عن نافع عن ابن عمر مرفوعاً "الدجاج غنم فقراء أمتي وحجهم الجمعة "وهذا غير صحيح مات سنة إحدى وعشرين ومائتين.
عمرو بن عاصم بن عبد الله الكلابي القيسي أبو عثمان البصري روى عن جده عبيد الله بن الوازع وشعبة وحماد بن سلمة وهمام وعدة.
وعنه أحمد وإسحاق الكوسج والبخاري وآخرون مات سنة ثلاث عشرة ومائتين.
سليمان بن حرب الأزدي البصري.
أحد الأعلام نزيل مكة وقاضيها روى عن شعبة والحمادين وجرير بن حازم وعدة.
وعنه أحمد وابن راهويه والفلاس والبخاري والدارمي وخلق.
قال أبو حاتم: إمام من الأئمة كان لا يدلس ويتكلم في الرجال وفي الفقه وليس دون عفان ولعله أكبر منه ولقد حضرت مجلسه ببغداد فحزر من حضر مجلسه بأربعين ألف رجل.
وقال ابن سعد: كان ثقة كثير الحديث ولي قضاء مكة ثم عزل فرجع إلى البصرة فلم يزل بها حتى مات سنة أربع وعشرين ومائتين.
مسلم بن إبراهيم الأزدي مولاهم البصري.
روى عن سعيد بن أبي عروبة وشعبة وأبي عوانة وخلق.
وعنه ابن معين والبخاري وعبد بن حميد وأبو داود وخلق مات سنة اثنتين وعشرين ومائتين.
أسد بن موسى بن إبراهيم بن الوليد بن عبد الملك بن مروان بن الحكم القرشي الأموي المصري.
ويقال له أسد السنة روى عن إبراهيم بن سعد وإسرائيل بن يونس وشعبة وشيبان النحوي وروح بن عبادة وحماد بن زيد وعنه أحمد بن صالح المصري والربيع الجيزي وهشام بن عمار.
قال البخاري: مشهور الحديث.
ولد بمصر سنة اثنتين وثلاثين ومائة ومات بها في محرم سنة اثنتي عشرة ومائتين.
سعيد بن أبي مريم الجمحي مولاهم.
هو ابن الحكم بن محمد بن سالم المصري الحافظ.
روى عن مالك والليث وأسامة بن زيد وخلق.
وعنه ابن معين والبخاري والذهلي ومحمد بن إسحاق الصاغاني وأبو حاتم وآخرون.
قال ابن يونس كان فقيهاً ولد سنة أربع وأربعين ومائة ومات سنة أربع وعشرين ومائتين.
أبو اليمان الحكم بن نافع البهراني الحمصي.
روى عن إسماعيل بن عياش وحريز بن عثمان الرحبي وآخرين.
وعنه البخاري والدارمي وأبو زرعة وأبو حاتم وخلائق.
مات سنة إحدى وعشرين ومائتين وقيل سنة اثنتين وعشرين بحمص وهو ابن ثلاث وثمانين سنة.
آدم بن أبي إياس عبد الرحمن بن محمد الخراساني المروزي أبو الحسن العسقلاني.
أصله من خراسان ونشأ ببغداد وبها طلب الحديث وكتب عن شيوخها ورحل إلى الكوفة والبصرة والحجاز ومصر والشام ولقي الشيوخ واستوطن عسقلان إلى أن مات بها في جمادي الآخرة سنة عشرين ومائتين عن ثمان وثمانين.
روى عن إسرائيل بن يونس وإسماعيل بن عياش وحماد بن سلمة وشعبة. وصنف التفسير وغيره.
عبد الله بن صالح بن محمد بن مسلم الجهني مولاهم أبو صالح المصري.
كاتب الليث روى عن الليث وموسى بن علي وطائفة.
وعنه ابن معين والذهلي والدارمي وأبو زرعة وأبو حاتم وخلق.
وثقه أبو حاتم وابن معين وضعفه أحمد وصالح جزرة مات سنة ثلاث وعشرين ومائتين.
عبد الله بن صالح بن مسلم العجلي الكوفي المقرئ نزيل بغداد.
روى عن حمزة الزيات وفضيل بن مرزوق وخلق.
وعنه أبو زرعة وأبو حاتم وخلق وثقه ابن معين وابن خراش وغيرهما.
قال ولده الحافظ أحمد العجلي: ولد أبي سنة إحدى وأربعين ومائة ومات سنة إحدى عشرة ومائتين روى البخاري في تفسير سورة الفتح عن عبد الله ولم ينسبه فزعم الكلاباذي واللالكائي أنه هذا قال المروزي: والظاهر أنه كاتب الليث.
زكريا بن عدي بن زريق التيمي أبو يحيى الكوفي نزيل بغداد.
روى عن إبراهيم بن سعد الزهري وحماد بن زيد وابن المبارك وعلي ابن مسهر.
وعنه أحمد بن سعيد الدارمي وابن راهويه وحجاج بن الشاعر وأبو بكر بن أبي شيبة وعبد بن حميد والبخاري في غير الصحيح.
قال المنذر بن شاذان: ما رأيت أحفظ منه.
وقال عباس الدوري: كان من خيار خلق الله.
وقال ابن خراش: ثقة جليل ورع.
وقال ابن سعد: كان رجلاً صالحاً ثقة صدوقاً كثير الحديث مات يوم الخميس ليومين مضياً من جمادى الآخرة سنة ثلاث عشرة ومائتين.
عارم بن الفضل محمد أبو النعمان البصري السدوسي أحد الأئمة.
روى عن ابن المبارك والحمادين وأبي عوانة وخلق.
وعنه أحمد والبخاري والجوزاجاني وعبد بن حميد وخلق.
قال أبو حاتم: إذا حدثك عارم فاختم عليه وعارم لا يتأخر عن عفان وهو أثبت أصحاب حماد بن زيد بعد عبد الرحمن بن مهدي مات سنة أربع وعشرين ومائتين.
محمد بن عيسى بن نجيح البغدادي أبو جعفر بن الطباع نزيل أذنة.
روى عن ابن عيينة وابن المبارك ومالك وحماد بن زيد وخلق.
وعنه البخاري وأبو داود وأبو حاتم والذهلي وخلق.
قال أبو حاتم: ما رأيت أحفظ للأبواب منه.
وقال أبو داود: كان متفقهاً وكان يحفظ نحواً من أربعين ألف حديث وكان ربما دلس مات سنة أربع وعشرين ومائتين.
أبو غسان مالك بن إسماعيل بن درهم النهدي مولاهم الكوفي.
روى عن ابن عيينة وإسرائيل وشريك وخلق وعنه البخاري وأبو بكر بن أبي شيبة وخلق قال ابن معين: ليس بالكوفة أتقن منه مات سنة تسع عشرة ومائتين.
حجاج بن منهال الأنماطي أبو محمد السلمي.
وقيل البرساني مولاهم البصري روى عن الحمادين وجرير بن حازم وابن عيينة وشعبة وعنه البخاري والدارمي وعبد بن حميد وبندار وآخرون.
قال خلف الواسطي: كان صاحب سنة يظهرها.
وقال ابن سعد: كان ثقة كثير الحديث مات في شوال سنة سبع عشرة ومائتين.
عبد الله بن رجاء المكي أبو عمران البصري نزيل مكة.
روى عن ابن جريح وأيوب وطائفة وعنه أحمد وإسحاق وعمرو الناقد وخلق.
وثقه ابن معين وابن سعد وغيرهما.
عبد الله بن يوسف التنيسي أبو محمد الدمشقي نزيل تنيس.
روى عن مالك والليث وسعيد بن عبد العزيز وخلق وعنه البخاري وإسماعيل وسمويه وآخرون.
قال البخاري: كان من أثبت الشاميين مات بمصر سنة ثمان عشرة ومائتين عن ثمانين سنة.
أبو عمر الحوضي حفص بن عمر بن الحارث بن سخبره الأزدي النمري البصري.
روى عن هشام الدستوائي وشعبة وهمام وعدة.
وعنه البخاري وأبو داود وأبو حاتم وأبو زرعة وأبو مسلم الكجي وخلق.
قال احمد: ثقة ثبت متقن لا يؤخذ عليه حرف واحد مات سنة خمس وعشرين ومائتين.
أبو الجماهر محمد بن عثمان التنوخي الكفرسوسي.
روى عن سعد بن بشير وسليمان بن بلال وعدة وعنه أبو داود وأبو زرعة وأبو حاتم وخلق.
وثقه أبو داود وأبو حاتم والدارمي مات سنة أربع وعشرين ومائتين.
خالد بن مخلد السوائي أبو الهيثم مولاهم الكوفي.
روى عن سليمان بن بلال وعلي بن مسهر ومالك بن أنس.
وعنه البخاري وابن راهويه وعباس الدوري وابنا أبي شيبة وعبد ابن حميد.
قال ابن عدي: هو من المكثرين في محدثي الكوفة مات سنة ثلاث عشرة ومائتين.
يحيى بن صالح الوحاظي الشامي.
روى عن إسماعيل بن عياش وبقية ومالك وخلق.
وعنه ابن معين والبخاري وأبو زرعة وأبو حاتم وخلق.
وكان مرجئاً مات سنة إحدى وعشرين ومائتين.
عبدان عبد الله بن عثمان بن جبلة الأزدي العتكي.
روى عن أبيه وشعبة ومالك وابن المبارك وعدة.
وعنه البخاري والذهلي وخلق مات سنة ست وعشرين - وقيل اثنتين وعشرين - ومائتين.
عاصم بن علي بن عاصم بن صهيب الواسطي التميمي مولاهم أبو الحسين.
روى عن أبيه وأخيه الحسن وابن أبي ذئب وشعبة وطائفة.
وعنه البخاري والدارمي وأبو حاتم وجماعة.
قال أحمد: صحيح الحديث قليل الغلط وكان يحضر مجلسه خلائق حزروا بعشرين ومائة ألف مات سنة إحدى وعشرين ومائتين.
أحمد بن عبد الله بن يونس بن عبد الله بن قيس التميمي اليربوعي أبو عبد الله الكوفي.
روى عن إبراهيم بن سعد وإسرائيل بن يونس وإسماعيل بن عياش.
وعنه البخاري ومسلم وأبو داود وابن أبي شيبة وعبد بن حميد وأبو زرعة الرازي قال رجل لأحمد بن حنبل: عن من ترى تكتب الحديث? قال أخرج إلى أحمد بن يونس فإنه شيخ الإسلام.
وقال أبو حاتم: كان ثقة متقنا وهو آخر من روى عن سفيان الثوري.
مات بالكوفة ليلة الجمعة لخمس بقين من ربيع الآخر سنة سبع وعشرين ومائتين عن أربع وتسعين سنة.
إسماعيل بن أبي أويس عبد الله بن عبد الله بن أويس بن مالك ابن أبي عامر الأصبحي المدني أبو عبد الله.
روى عن خاله مالك وإبراهيم بن سعد وسليمان بن بلال وعبد الرحمن بن أبي الزناد وعبد العزيز الدراوردي.
وعنه البخاري ومسلم والدارمي وأبو حاتم الرازي والذهلي وغيرهم.
مات سنة ست وعشرين ومائتين.
علي بن الجعد بن عبيد الجوهري البغدادي.
روى عن إبراهيم بن سعد وشعبة والحمادين والسفيانين وخلق.
مات سنة ثلاثين ومائتين عن ست وتسعين سنة وأشهر.
أبو عمر الضرير حفص بن عمر البصري.
روى عن الحمادين وبشر بن المفضل.
وعنه أبو داود وأحمد بن حنبل وأبو زرعة وأبو حاتم ويعقوب بن شيبة.
قال أبو حاتم: صدوق صالح الحديث عامة حديثه يحفظه.
وقال ابن حبان: كان من العلماء بالفرائض والحساب والشعر وأيام الناس والفقه ولد وهو أعمى مات في شعبان سنة عشرين ومائتين عن نيف وسبعين سنة.
سعيد بن سليمان الضبي سعدويه الواسطي البزاز أبو عثمان.
نزيل بغداد روى عن عبد العزيز بن الماجشون وفضيل بن مرزوق ومبارك بن فضالة والليث وخلق وعنه أحمد وابنه والبخاري وابن معين وأبو داود والذهلي والدارمي وأبو زرعة وخلق.
قال أحمد: كان صاحب تصحيف وكان ممن أجاب في المحنة تقية قيل له بعد ما انصرف من المحنة ما فعلتم? قال كفرنا ورجعنا مات في ذي الحجة سنة خمس وعشرين ومائتين قيل له مائة سنة.
محمد بن عبد الله بن محمد بن عبد الملك الرقاشي البصري.
روى عن أبيه ومالك وحماد بن زيد وطائفة وعنه البخاري وأبو حاتم وآخرون وكان من العباد مات سنة عشرين ومائتين.
موسى بن إسماعيل التبوذكي المنقري مولاهم أبو سلمة البصري.
روى عن أبيه وشعبة والحمادين وخلق وعنه ابن معين والبخاري وأبو داود وأبو حاتم وأبو زرعة وخلق مات سنة ثلاث وعشرين ومائتين في رجب.
داود بن يحيى بن يمان العجلي الكوفي.
من الحفاظ المبرزين الأثبات طلب في حدود سبعين ومائة وحدث عن أبيه وغيره ولم يشتهر حديثه لأنه مات كهلاً حدث عنه رفيقه معاوية بن عمرو الأزدي ولو طال عمره لكان له نبأ مات سنة ثلاث ومائتين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://1230m.allahmuntada.com
 
الطبقة السابعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الابراهمية للخد مــــــــــــــــــا ت :: كتب اسلامية-
انتقل الى: